مدرسة ترميم الاثار
 
الرئيسيةترميم عضوىالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 الفن القبطى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمدنصير
عضو سوبر
عضو سوبر


عدد المساهمات: 46
نقاط: 176
تاريخ التسجيل: 14/05/2009

مُساهمةموضوع: الفن القبطى   السبت مايو 16, 2009 2:21 am

الفــــن القبطــــى

ولد الفن القبطى فى مصر حوالى القرن الثالث ( ق. م ) بعد فتح الإسكندر الأكبر مصر سنة (332) ق. م بعد حكم بطليموس الأول سنة (305) ق.م وذلك نتيجة الصراع الفنى بين الفنون القديمة الأصلية والفنون الدخيلة التى وردت إلى مصر مع الحكام الجدد واستمر هذا الصراع لفترة طويلة(1) أى أن الفن القبطى تأثر بالحضارة المسيحية نتيجة لحكم الرومان لمصر ، ومنذ القرن السابع الميلادى بدأ الفن القبطى يتأثر بالفن الإسلامى ويؤثر فيه – فالفنون القبطية هى الفنون المصرية القديمة فى مراحلها الأخيرة متأثرة بالفنون اليونانية والرومانية وبالحضارة المسيحية ثم بالفنون الإسلامية ، ففى العصور الوسطى استعانت الفنون القبطية ببعض عناصر الفنون الإسلامية مثل زهرة القرنفل والمقرنسات .
و الفن القبطى وأن تميز بمقومات فنية خاصة به ، إلا أنه لم يبرز فجأة إلى الوجود مقطوع الصلة بما سبقه من فنون ، أو غير متأثر بالإطار الحضارى الذى نشأ وترعرع فيه ، بل أنه شأن غيره من الفنون ، تأثر بالفنون السابقة والوافدة عليه (2) ، والفن القبطى تميز بأنه فن لم ينشأ فى حضن السلطة ، بل مارسه الشعب ليقاوم به السلطة أحياناً ، ومن هنا جاءت تسميته بالفن الشعبى .

وهكذا يبدو الفن القبطى فناً شعبياً خاصاً نما وتطور بعيداً عن رعاية الحكام والأباطرة والملوك ، وأنه غنى بالرمز أكثر من التصريح ، وعنى بالروح والجوهر أكثر من الشكل والمظهر ، كما أنه سلك مسلكاً خاصاً بذاته بعيداً عن كل الفنون المعاصرة له ، ولك يكن ذلك التفرد فى الأٍسلوب الفنى فقط بل أيضاً فى اختيار الموضوعات المرسومة ، إذ أنه على الرغمن من شيوع رسم السيد المسيح بوصفه الراعى الصالح فى الفن المسيحى الأوروبى ، فأن هذا الموضوع لم يرسم قط على جدران الكنائس القبطية فى مصر كلها ، كما يلاحظ غياب العديد من الرموز الشائعة فى الفن المسيحى الغربى والاختلاف فى مدلولاتها عن تلك المنتشرة فى الفن القبطى (1) ، كما يلاحظ أن الأقباط هم المسيحيون الوصفيون اللذين لا يبتهجون لرسم تعذيب القديسين على يد أعداء المسيحية ، بينما شاعت مثل هذه الموضوعات فى الغرب . كذلك فقد ابتعد الفنان القبطى عن رسم عذاب المخطئين فى جهنم أو الجماجم والعظام ذات الأشكال المخيفة البشعة .
ومن الملاحظ أن الفنان القبطى أبدع فى تناوله للعناصر النباتية على أعمدة الكنائس التى لعبت فيها أوراق الآكاتنس الدور الرئيسى وكذا أوراق اللوتس وعناقيد العنب – ولا بد أن نذكر أن العناصر السابق ذكرها بدأت فى العصر الفرعونى ثم القبطى الذى اصبغ عليها من معتقداته مطوعها لخدمة أغراضه الدينية وجعلها تتعايش مع الصليب والأشكال الهندسية (2).

والجدير بالذكر أن الفنان القبطى يميل فى معظم أعماله إلى تقسيم موضوعاته الى ثلاثة مناطق وهى ميزة انفرد بها ، فالمنطقة الأولى ( العليا) تمثل السماء والمنطقة الثالثة ( السفلى ) تمثل الأرض ، كذلك من العناصر الى أكثر من استعمالها الفنان القبطى هالة التقديس التى أخذها عن الفن الساسانى (1) ، واستخدم عدد محدود من الألوان الداكنة والدافئة والتعبير باستخدام الظل والنور والميل إلى تصوير الرجال أكثر من النساء ، والجمود فى الأوضاع وعدم مراعاة النسب والنواحى الجمالية وكذلك عدم الاهتمام بالتفاصيل الفنية الدقيقة والتركيز على النواحى الروحية والقيم الدينية أكثر من النواحى الجمالية .
*** حيث نجد من أهم ملامح الموضوعات المصورة فى الفن القبطى الاتجاه المباشر نحو قصص أنبياء العهد القديم على الرغم من كونهم أنبياء اليهود ، إلا أنهم كانوا منفصلين عن المسيحيين ولا سيما فى الفترة المبكرة قبل الاعتراف بالمسيحية فى مصر والعالم المسيحى واعتمد الفنان القبطى فى العهد المسيحى على عنصر الموضوع كأحد السمات الأساسية لإبراز فنه الذى ارتبط بالدين إرتباطاً شديداً شأنه فى ذلك شأن الفن المصرى القديم ، وهذا الارتباط جعل معظم موضوعاته تميل إلى الجانب التعليمى المتعلق بالجوانب الدينية والعقائدية(2) ، وكما نعلم أنه منذ عام (39م ) أن تحولت الأحداث فى صالح المسيحية وبدأت المسيحية فى الانتشار وازدهار فنونها فى القرن الرابع (3) .





من المعروف أن مسيحي مصر هم أول الشعوب التى اعتنقت المسيحية وجاهرت باعتناقها أمام أقسى الطغاة من أباطرة الدولة الرومانية الوثنية فقد نادى مرقص " Marcus بالمسيحية وبشر بها في مدينة الإسكندرية أيبان حكم الطاغية نيرون" Nero الذي حكم من ( 54-68)م وقد لاقى مسيحي مصر كما لاقى غيرهم من المسيحيين الكثير من صنوف العذاب والاضطهاد على أيدي أباطرة الرومان .
عوامل ظهور الفن القبطى
من لمعروف أن حياة الرهبنة التى انتشرت لأول مرة في المسيحية في مصر حياة ساعدت طبيعة البلاد وجودها بالإضافة إلى الناحية الروحية والنفسية لدى مسيحيي مصر الأوائل إزاء اضطهاد الرومان الوثنيين لهم كانت من أهم العوامل التى أدت إلى ظهور الفن القبطى والتي كان يجب على علماء تاريخ الفنون تقديرها وبيان أهميتها فقد كان القديس الطيبى والقديس انطون المعاصر له أول مثلين للرهبانية المسيحية .
كذلك لا يجب أن يفوننا حسبان خلاف المذهبي فقد اعتنقت مصر مذهب اليعاقبة الذي يقول بأن للمسيح طبيعة واحدة ومشيئة واحدة مخالفة بذلك مذهب الدولة البيزنطية وهو المذهب الملكانى ( )
مميزات الفن القبطى
نجد أن الفنان القبطى يبدأ بالبعد عن الطبيعة في الرسوم الآدمية والحيوانية وفي تجريدها فهو كمسيحي مخلص كره الماديات ولم يعد يعنيه غير الروح ولذا نجده يرمز إلى المادة بأقل الخطوط وأوجز الرموز (2).
بدأ الفنان القبطي يهمل علم التشريح والبعد عن الطبيعة عن قصد فجرد رسومه .
اقتصر على استعمال الألوان ومن أهم الألوان التى استعملها اللون الارجوانى الداكنه الكحل( )
وقد أدى إقبال الفنان القبطى على التجديد والبعد عن الطبيعة وإهماله استعمال النسب التشريحية في الرسوم الآدمية والحيوانية أنت أصبحت رسوم ركيكة وتشبه رسوم الأطفال .
وعلى ذلك نجد أن الفنان القبطى لم ينفذ الطراز القبطى على طل المواد التى استخدمها بل اقتصر على مواد معينة مارس فيها فنه وأسلوبه لعل أهمها النسيج " موضوع البحث"( )
الموضوعات التي أقبل الفنان على استعمالها كانت معظمها مأخوذة من الأساطير المصرية القديمة التى أخذ الفن البطلمي والفن الروماني الكثير منها إلى جانب الأساطير القديمة استعمل الفنان القبطى الكثير من القصص المسيحي .
• فن شعبي
• فن ديني ومدني
• فن يستخدم الإشكال الهندسية والرمزية
• فن للزينة( )
الفنون التي أثرت على الفن القبطى
1. الفن المصري القديم الفرعوني
2. الفن الاغريقى الروماني
3. الفن الساسانى والبيزنطي( )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الفن القبطى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة ترميم الاثار ::  :: -