مدرسة ترميم الاثار
 
الرئيسيةترميم عضوىالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تابع تنظيف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمدنصير
عضو سوبر
عضو سوبر


عدد المساهمات : 46
نقاط : 176
تاريخ التسجيل : 14/05/2009

مُساهمةموضوع: تابع تنظيف   السبت مايو 16, 2009 8:01 am

والجدول التالي يوضح تركيب عينة من العاج قبل وبعد التنظيف ببعض الكيماويات .
الكربون الأكسجين النيتروجين الكالسيوم ماغنسيوم الكبريت السليكون الكلور
36.6
69
56.6 52.9
17.0
25.9 4.6
11.0
7.5 4.2
ـ
3.9 1.0
ـ
1.9 2.
2.
5. ـ
1.4
ـ ـ
1.
4.

تنظيف قطع التطعيم المشكلة من الأحجار نصف الكريمة : ـ
تعتبر الأحجار نصف الكريمة إلي حد ما بعيد مستقرة بالمقارنة بالمواد العضوية ( الأخشاب والعظم ..) وتأثير العوامل المتلفة عليها محدود وفي نطاق ضيق ، ولكن يمكن أن تلتصق بها بعض الأتربة والاتساخات نتيجة لدفنها في التربة أو داخل المقبرة وعندئذ يجب القيام بعملية تنظيفها والتي تبدأ بالطرق الميكانيكية باستخدام الفرش والفرر العادية حتى لا تتعرض قطع التطعيم لأي ضرر ، وفي حالة التكلس الشديد للاتساخات نلجأ للتنظيف الكيميائي في نطاق محدود باستخدام أعواد الخشب الرقيق والمثبت في نهايتها قطعة من القطن حيث يمكن استخدام صابون متعادل يتكون من أكسيد الاثيلين مضافا إليه عناصر غنية بالهيدروجين بنسبة 3 % كما يمكن استخدام بيكربونات الصوديوم بحيث لا يزيد الأس الهيدروجيني عن 8 وكذلك يمكن استخدام الأمونيا بنسبة 3 % .
ـــــــــــــــــ
تنظيف الألبستر المصري : ـ
الألبستر المصري كان يستخدم عادة في تطعيم الخشب وخاصة تطعيم بياض العين لبعض التوابيت والتماثيل الخشبية ، وبالنسبة لتنظيف الألبستر المصري يفضل استبعاد ماء الصنبور في عملية تنظيفه . وذلك نظرا لحساسية الألبستر الضعيف للماء ، حيث انه يعتبر من الصخور الرسوبية ، لذلك يفضل استخدام التنظيف الميكانيكي بالفرش الناعمة مع التدرج في نوعيتها ومقاساتها حسب حالة الأثر ، وقد يستخدم القطن الملفوف علي قطع خشبية مشطوفة أو الملفوف علي المشارط المختلفة مع الحرص الشديد عند استخدام المشارط واستبعاد الحاد منها حتى لا تخدش الأثر عند ازالة الاتساخات السطحية مثل الأتربة المتراكمة ، أما في حالة وجود بقع لونية فيمكن استخدام الأسيتون أو التربنتين المعدني لإزالتها .
تنظيف قطع التطعيم المصنعة من الفيانس والعجائن الملونة والزجاج : ـ
تعتبر عملية التنظيف لهذه النوعية من مواد التطعيم من الأمور الصعبة خاصة مع وجود الشروخ والمناطق الدقيقة بحيث يتشابه كلا من الفيانس والزجاج في عملية التنظيف للاتساخات السطحية ، أما بالنسبة للعجائن الملونة فيفضل استخدام التنظيف الميكانيكي وفي حالة الاضطرار إلي بعض الاتساخات اللاصقة للسطح يمكن استخدام المذيبات العضوية الطيارة مثل الكحول الايثلي والبنزين يراعي استبعاد الأسيتون نظرا لحساسية " العجائن الملونة " لهذا المذيب وقدرته علي إذابة جزء من المادة الملونة ، أما بالنسبة للطرق التي يمكن استخدامها في تنظيف قطع الفيانس والزجاج فتتمثل فــــــــي : ـ



استخدام الطرق الميكانيكية البسيطة : ـ
وتستخدم هذه الطرق لمحاولة ازالة الاتساخات السطحية باستخدام الفرش (1) المختلفة وقطع الأقمشة الناعمة والصوفية في حالة حساسية السطح ، ويعتبر استخدام أجهزة شفط الأتربة إذا كانت حالة الأثر تسمح بذلك ، من الأمور غير المستحبة في التنظيف احتمال تأثيرها علي الأثر ، أما في حالة وجود تلكسات سطحية يمكن إتباع بعض الطرق الميكانيكية الخاصة لإزالتها مثل : ـ
* طريقة النقر والقطع Dicking and Cutting : ـ
تستخدم هذه الطريقة لتنظيف الاتساخات المتراكمة والمتكلسة وبالنسبة للأدوات المستخدمة في هذه الطريقة فهي عبارة عن الإبر والمشارط ويفضل عدم استخدام الأنواع المعدنية منها ويمكن استخدام أنواع مصنعة من الخشب الصلد و ذلك لأن الأدوات الخشبية تكون أقل خطرا علي سطح الأثر .
* طريقة القشط Abrading : ـ
تستخدم هذه الطريقة لازالة الاتساخات السطحية المتكلسة والأدوات المستخدمة في هذه الطريقة هي فرش الفيبرجلاس وبعض أبر السليكون وفريزة طبيب الأسنان ويشترط في الأدوات المستخدمة أن تكون أكثر صلادة من الاتساخات وأقل صلادة من سطح الفيانس أو الزجاج حتى لا تتسبب في إحداث خدوش للسطح .
* طريقة المسحوق والعجائن المطاطية : ـ
استخدمت هذه الطريقة في السنوات الأخيرة، ويتم فيها نشر المسحوق مثل مسحوق الحجر الخفاف دقيق الحبيبات علي سطح قطع التطعيم فتلتصق به الاتساخات ثم يتم إزالته ولكن قد تشكل بعض أنواع عجائن التنظيف مخاطر علي سطح قطع التطعيم المصنوعة من الفيانس أو الزجاج مثل عجائن البيوتيل والتي تتكون من اسيتات البوتيل مع مسحوق الحجر الخفاف ومادة مالئة بيضاء اللون مثل الكولين.
* استخدام أشعة الليزر Laser Rays : ـ
أشعة الليزر عبارة عن موجات تحمل طاقة وتعتبر من أحدث طرق التنظيف التي يتم استخدامها في المتاحف العالمية ويرجع السبب في ذلك لنقائها وتركيزها وتماسك جزيئتها مما يساعد علي تفتيت الاتساخات العضوية وقد استخدمت هذه الطريقة أيضا علي الزجاج والرخام ، وأعطت نتيجة جيدة جدا لعدم تأثيرها علي الآثار التي تم تنظيفها .
* الموجات فوق الصوتية Ultrasonic waves : ـ
تستخدم إما في صورة أحواض أو في صورة أداة تطلق الموجات فوق الصوتية كما هو الحال بالنسبة لطبيب الأسنان ولكن قبل استخدام هذه التقنيات الحديثة لابد من إجراء التجارب المعملية لها بصفة مبدئية علي عينات تجريبية في المعمل وإذا أعطت نتائج جيدة يتم تطبيقها علي الأثر تفاديا بالحدوث أضرارا غير مسترجعة للأثر وفي حالة وجود بعض الاتساخات التي يصعب إزالتها بالتنظيف الميكانيكي يلجأ المرمم إلي طرق أخرى وهي :
التنظيف الكيميائي Chemical Cleaning : ـ
يستخدم في هذا النوع من التنظيف مجموعة من المذيبات المختلفة مثل : ـ
الماء المقطر : ـ
يعتبر أولي المواد التي تستخدم في التنظيف الرطب إذا كانت حالة السطح جيدة جدا ولكن استخدامه يكون في حالات نادرة جدا بالنسبة للآثار الخشبية المطعمة بالفيانس وذلك نظرا لارتفاع نسبة القلوي في طبقة التزجيج وكذلك بالنسبة لقطع التطعيم المصنوعة من الزجاج الملون .
المذيبات الأخرى Other Solvent : ـ
في حالة فشل الماء في ازالة الاتساخات السطحية أو في حالة حساسية السطح يمكن استخدام المذيبات العضوية ومن أمثلتها الأسيتون وخلات الاميل .
الأنزيمات Enzymes ـ
الأنزيمات عبارة عن حامل حفاز لتحويل مركب معقد جدا إلي مركب أقل تعقيدا ، ويمكن استخدام الأنزيمات عند ازالة البقع الدهنية والكربوهيدراتية والبروتينات شديدة الالتصاق بسطح الأثر مثل أنزيم الأميليز الموجود في اللعاب ، والذي يستخدم في ازالة البقع الملونة من المواد الكربوهيدراتية .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تابع تنظيف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة ترميم الاثار :: مدرسة ترميم الاثار :: الترميم الدقيق-
انتقل الى: